Position 5

المدونة

الفئات

كيفية جذب حركة العملاء إلى المتجر الالكتروني؟

العدد الكبير من المتاجر الإلكترونية المتواجدة على الأنترنت (عربياً وعالمياً) تجعل من إنشاء ونجاح أي متجر إلكتروني جديد تحدياً بحد ذاته، فهذا الكم الهائل يطغى على أي جديد وفريدٍ.

هناك العديد من الطرق المختلفة التي تستهدف رفع حركة الزوار إلى أي متجر إلكتروني، والحصول على المزيد من العملاء، وإليكم اليوم أربع تقنيات تساعد على رفع وجذب حركة الزيارات الى متجركم الالكتروني:-

  1- فهم الإمكانيات الحقيقية للمبيعات على المتجر الإلكتروني.

معرفة ما يمكن وما لا يمكن القيام به في المتجر الالكتروني هو أولى الخطوات في هذا الطريق، ووضع التوقعات الصحيحة الحقيقية التي تتناسب مع المعوقات وواقع السوق المستهدف أساساً في استثمار الوقت والجهد في التسويق إلى العملاء المستهدفين بالضبط، وهذه النقطة هي لتجنب إضاعة الوقت في استهداف عملاء غير ذو تفاعل مع المتجر، وقد لا يكونون حتى عملاء مستقبليين، وهنا يجب التركيز في الحملات الإعلانية على الأشخاص الذين يُكَوِنُونَ مصلحة حقيقية للمتجر وللمنتجات والخدمات التي تُباع فيه..

يقوم الناس بشراء ما يحتاجونه أو يريدونه، وليس بالضرورة ان يشتري ما تُصر أنت على بيعه لهم، وهنا يقع الكثير من المتاجر الإلكترونية الناشئة في خطأ تفسير مفهوم المنتجات واحتياج او رغبات الشريحة المستهدفة.

يجب الانتباه إلى ان موقع المتجر هو الأداة الفاعلة الأولى لجذب الزائرين وتحويلهم إلى عملاء فاعلين (مشترين)، لذلك من الأفضل التركيز على استهداف هذه الشريحة من العملاء التي تُعتبر شخصياتهم مطابقة للمنتجات المعروضة في المتجر.

وبالإمكان تعريف شخصية المشتري بانه العميل المثالي المطابق للمنتجات قيد البيع، بناء على أبحاث السوق وبيانات حقيقية عن العملاء المستهدفين، وعند تعريف شخصية العميل الخاص بمتجر معين لمنتجات معينة يجب الاخذ بعين الاعتبار التركيبة السكانية وأنماط السلوك والدوافع والأهداف، وأي تفاصيل أخرى بالإمكان الوصل إليها، وكلما زادت التفاصيل كلما كان تحديد شخصية العميل أفضل وأكثر دقة، وبالتالي خطة تسويقية أكثر إحكاما.

 

 2- متجر إلكتروني جذّاب.

إن الخطوة الثانية في جذب العملاء إلى الموقع التجاري (أو أي موقع آخر) هو إنشاء أو تعديل الموقع بما يتناسب مع استراتيجية الجذب الجديدة واستراتيجية استهداف العملاء المحددين، وبالتالي فالموقع الجذاب ذو التصميم البسيط الذي يتيح الوصول إلى مختلف زواياه بسهولة وتقديم أفضل تجربة تسوق بالإمكان تقديمها، لمن الأفضلية بمكان لدى العملاء، ويجعل من اتخاذ قرار الشراء بسيط وسريع.

ولا يعني ذلك إنفاق المال والجهد على تصاميم ورسومات وفلاشات وغير ذلك من العناصر البصرية التي قد تُعيق في بعض الأحيان وتنفر الاعين، بل وتشتت الاذهان عن اتخاذ قرار الشراء، بل لا يجب إضاعة المال والجهد على أي عنصر مالم يكن ذو فائدة وعائد مساعد (مباشر أو غير مباشر) على تحويل العميل المستهدف إلى عميل حقيقي ذو فاعلية شرائية في المتجر، وخلافاً لذلك بالإمكان الاستثمار في أدوات التواصل مع العملاء وتوضيح الخدمات والمنتجات التي تقدمها لهم.

 

 

3- تعزيز تواجد المتجر على محركات البحث.

إن تعزيز تواجد المتجر الالكتروني (أو أي موقع كان) على شبكة الانترنت لهو من الأجزاء الحاسمة في الجهود التسويقية للمتجر، وهي من أفضل الوسائل للوصل للعملاء المحتملين الذي يبحثون عن منتجاتك .

وسيلة سهلة للحصول على حركة زوار وعملاء محتملين ومؤهلين لان يكونوا عملاء حقيقيين لمتجرك الالكتروني، وهذا بالتأكيد يساعد على تقليل التكاليف التسويقية في حالة تطبيق معايير ـ بشكل جيد، ومن هذه المعايير ما يلي

 

أ- هيكلة المتجر بشكل يُسهل على محركات البحث فهم صفحات المتجر وتواجد المنتجات فيه، وبالتالي يَسّهُل على العملاء الوصول المباشر لما يبحثون عنه.

ب - دمج العناصر المهمة التي تبحث عنها محركات البحث في صفحات المتجر، حتى لا يتم دفنها في المناطق المعتمة في محركات البحث، وبالتالي لا يصل إليها أحد وتقل معدلات الوصول إلى صفحات منتجات المتجر المختلفة.

يمكنك البدء في بناء المتجر وبشكل يجعله صديق لمحركات البحث، من ما يُسهّل على عملائك المستهدفين الوصول إليك عبر تلك المحركات.

إن حصول المتجر على ترتيب متقدم ضمن نتائج محركات البحث يساعد على تأمين ورفع معدلات بيع جيدة (إن لم تكن رائعة)، في حين أن الترتيب المنخفض للظهور لا يضع حد أو نهاية للمتجر الالكتروني ولكنه بالتأكيد لن يساعد على النمو المطلوب أو معدل المبيعات المرجوة من ذلك الاستثمار.

 

.  4- رفع حركة الزائرين عبر الإعلانات الموجهة

إن الاستثمار في الإعلانات الموجهة على شبكة الانترنت أمر بالغ الأهمية لأي متجر إلكتروني، وقد يقول قائل ان تلك الإعلانات مكلفة، ولكن بالتأكيد هناك الكثير من الاستراتيجيات ذات التكلفة المنخفضة فهذا يرجع اليك انت شخصيا

 

To Top
Position 11