Position 5

المدونة

الفئات

التسعير في المشاريع الاليكترونية

في معظم الأحيان يقوم مدير المتجر الالكتروني باستخدام الطرق التقليدية عند تحديد أسعار المنتجات في متجره الالكتروني لتحقيق الارباح (من تلك الطرق: التكاليف-المبيعات=الأرباح)، ولا عيب أو خطاء في تلك الطُرق وتطبيقها على التسعيرة بل هي الخطوة الأولى لمعرفة التسعيرة والرقم الأولي الذي يُمكن ان يباع به المنتج، خاصة إذا ما كان الهدف الأولى من ذلك هو ان يتم تحديد السعر والانتظار حتى يتحقق أول بيع وتبدء عجلة المبيعات في الدوران.

وعند ذلك من المُستحسن النظر إلى استراتيجيات جديدة للتسعير أثبتت نجاحها وفعاليتها عند تطبيقها في مختلف المتاجر الالكترونية.


دائما يدخل العملاء للمتجر الإلكتروني مهتمين بوصف المنتج وسعره واشتهرت المتاجر الالكترونية في السابق بغلاء الاسعار مما كان يجعل العملاء لا يرغبون في الشراء من الانترنت

ومع تطور وانتشار المتاجر الالكترونية في الفترة الاخيرة أصبح هذا الحاجز يقل بالتدريج واصبح تقليل الاسعار هي الميزة التنافسية التي يتسابق عليها اصحاب المتاجر مما يجعلهم احيانا قد يحققوا خسارة لكل منهم على حد سواء.

ان التسعير داخل المتاجر الالكترونية  سلاح ذو حدين وسلاح حساس جدا لنجاح المنتجات والمتاجر وتقليل الاسعار ليس دائما الحل الصحيح لتحقيق المكاسب والبقاء سوف يكون للأذكى في التسعير وليس للمتجر صاحب الاسعار الاقل.

الخطوات الصحيحة للتسعير المثالي داخل المتاجر الإلكترونية  والذى يحقق لك المكاسب ويضمن لك المنافسة القوية داخل سوق الانترنت الشرس والكبير سوف يتم توضيحها كما يلى :-

 مـجـانـاً :-

كيف يمكن للمتجر الالكتروني أن يحقق الأرباح عند تقديم منتجات مجانية؟

فمن خلال تقديم منتجات مجانية (بين الحين والآخر) يكون جذب العملاء إلى المتجر الالكتروني مؤكد (ولو على أقل تقدير من باب الفضول لمعرفة من هذا الذي يقدم هذه المنتجات المجانية، وماهي تلك المنتجات)، ومن بين هؤلاء يتواجد الكثير من العملاء المحتملين الذين لم يسمعوا حتى بمتجرك الالكتروني ولا حتى لديه نية الشراء من أساسه، ولكن الفضول هو الدافع الأكبر هنا.
 هنا كان سر هذه الاستراتيجية، ان تستخدم النزعة الفضولية للنفس البشرية في جذب العملاء المحتملين وجعلهم يتصفحون متجرك الالكتروني ويتنقلون بين اقسامه ومنتجاته المختلفة حتى تقع عينهم وتُستثار رغبتهم في الشراء، ويتحقق الهدف المطلوب تحقيقه بطريقة سهلة جدا.

            

اعرف حدود سعرك:-

 

تقليل السعر ليس دائما الحل الذكي لمنتج يباع بشكل فعال رغم اللجوء الشائع بين المتاجر الالكترونية الى هذه الوسيلة لجذب العملاء للمتجر في حين ان هذه الطريقة تؤثر سلبيا على المبيعات على المدى البعيد وتحقق خسارة خاصه عند وجود عدد كافي من العملاء لشراء المنتج الاقل سعرا.

 كما ان عملائك عندما يجدوك دائما تعرض منتجاتك باقل الاسعار لن يتقبلوا الاسعار الاعلى منك فيما بعد , لذلك فعليك اختيار وتصميم عروض سعرية ذكية تتضمن مستوى ربح يناسب منتجك حتى تحافظ على استمرار مشروعك بشكل مستقر.

 

حدد ميزتك التنافسية ( عرض البيع المقترح):-

 

الميزة التنافسية هي ببساطة ان تسأل نفسك ما الذى اقدمه ولا يقدمه غيرى ؟! ما الذى يجعل المشترى يفضلك على الاخرين؟! هذه هي الميزة التنافسية او ما يسمى بعرض البيع المقترح الذى يجذب العملاء ويجعلهم عملائك انت بالتحديد .

عندما تجد هذه الميزة اعلم ان متجرك يخطو بشكل صحيح لتحقيق مبيعات ناجحة فعلى سبيل المثال ان تكون ميزة متجرك هي انك تقدم خدمة عملاء ممتازة او انك تقدم منتج لا يستطيع متجر غيرك توفيره بالنسبة للسوق المستهدف لمتجرك أو انك تقدم خدمات دعم فنى مختلفة ومجانية من المؤكد ان هناك العديد من العروض البيعيه والميزات التي تستطيع ان تميز بها متجرك عن الاخرين فالعروض السعرية تتواجد بقوة في سوق المنافسة الالكترونية لذلك فعلى اصحاب المتاجر ان يفكروا بعيدا عن العروض السعرية ويجدوا لمتاجرهم عروضا بيعيه مميزة تجذب العملاء او المزج بين عرض بيعي وسعرى في ان واحد بشكل فعال ولا يؤثر على العملية الربحية داخل المتجر.

 

البيع أقل من القيمة السوقية :-

البيع بتسعيرة منخفضة يكون أحيانا مفيد ومميز للمتجر الإلكتروني في حال ان يصاحب بعرض استراتيجية تسويق مناسبة كما ذكرنا في السابق ولكن أصحاب المتاجر الالكترونية يفترضوا انهم عندما يبيعون منتجاتهم باقل من الاسعار الموجودة فى السوق  هم بذلك يشجعون العملاء لشراء منتجاتهم

استخدام هذه الاستراتيجية يعطى الفرصة لأصحاب المتاجر الالكترونية لزيادة قيمة عربات التسوق داخل المتاجر وشراء العديد من المنتجات او بمعنى اخر زيادة متوسط البيع لكل مستخدم وعلى هذا الجانب جدير بالذكر انه حتى لو كان الربح قليل وليس مؤثر فان استخدام هذه الاستراتيجية تجذب العميل وتحفزه للبقاء في المتجر كعميل دائم وهنا نفتح الابواب  لبذل جهود تسويقية لاكتساب العملاء والمحافظة عليهم وقيمة الاحتفاظ بالعميل وجذبه للمتجر هي في حد ذاتها قيمة ربحية تترجم الى ربحية مالية على المدى البعيد وهنا يجب على صاحب المتجر ان يختار منتجات يقدمها بأسعار قليلة قد تفقده بعض الاموال فى سبيل ان يحقق الربح في إجمالي المبيعات لكل مستخدم.

 

حفزهم بعروض قوية:-

 

§  اشترى منتج واحصل على الاخر مجانا

§  سجل عضوية سنوية واحصل على خصم دائم......% على جميع المنتجات

§  اذا قمت بشراء منتجات بقيمة ........ ستحصل على خصم 5...... على واحد من المنتجات التالية

§         هذه هي العروض التي تحفز العملاء وتشجعهم على الشراء وسوف تكون مثل هذه العروض فعاله جدا في متجرك خاصة اذا كان لديك فائض من المنتجات طالما انت تعرف حدودك السعرية فمن السهل عمل مثل هذه العروض البيعية وجذب العديد من العملاء لمنتجاتك وهذه العروض من الممكن ان تتنوع حسب نوع منتجك وسعره ووصفه واستخدامه فعليك ان تكيف العرض كما تشاء.

§         العديد من الشركات والمتاجر تستخدم هذه الطريقة لتحفيز العملاء وهناك من يستخدم طريقه التحفيز الشبكية بمعنى انه عندما يجلب العميل عميل اخر لشراء المنتج او الخدمة فهو يحصل على عرض او تخفيض او حافز معين وهذه تقنيات تسويقية معروفه .

§         العروض القوية التي تحفز العملاء تجعلك قادر على عقد صفقات قويه وسريعة داخل متجر لذلك فعليك عمل عروض قويه لتحقيق المزيد من الارباح.

 

اختبر استراتيجية التسعير الخاصة بك:-

كما رأينا هناك العديد من الطرق والاساليب التي تستطيع ان تسعر منتجك من خلالها وتصمم عروض سعرية بيعيه مختلفة وكلما زادت وتنوعت الاستراتيجيات التسعيرية والبيعية للمتاجر الالكترونية كلما وجب عليك اختبار أي وسيلة او عرض جديد ورد فعله على منتجاتك فليس كلها تناسب متجرك وكى تصل الى اعلى ربحية ممكن عليك معرفة اكثر الطرق التي تحقق لك هدفك.

تستطيع عن طريق هذه الوسائل معرفة رد فعل كل عرض تقوم بتصميمه ببساطة واعلم صديقي ان السعر من اهم العوامل التي تساعدك على تحقيق ارباح لمتجرك ولكنه ليس الوحيد فعليك ادارة متجرك بذكاء وتوليف مجموعة من العروض المتكاملة وتجربة عروض جديد من حين لأخر.

 

دفع المبلغ الذي تريده

هي طريقة تُتيح للعميل دفع المبلغ الذي يريده مقابل منتج معين أو كمية بضاعة محددة، مع تحديد حد أدنى للسعر المسموح بقبوله لإتمام البيع

قد تكون استراتيجية “دفع ما تريده” بنفس غرابة استراتيجية المنتجات المجانية، وقد يستغل العملاء هاتين الهيكليتين التسعيرية في الحصول على المنتجات بأقل الأسعار او بالبلاش.
سيكون لديك مناصرين ومخلصين لمتجرك الإلكتروني (وعلامتك التجارية) بشكل أكبر من هؤلاء المستغلين لعروضك المجانية فقط، وفي الواقع فقد أثبتت الدراسات ان أرباح المتاجر التي طبقت هذه الاستراتيجيات على نفس المستوى مع المتاجر التي تُطبق نظام تسعيرة ثابته وبدون استراتيجيات استثنائية.

ومع عدم وجود فائدة مادية مباشرة (عند النظر لها من هذه الزاوية)، تبقى هذه الطرق ضمن الاستراتيجيات المطبقة من قبل كثير من الشركات والمتاجر الالكترونية، ذلك انها وجدت وتأكدت من التأثير التسويقي الكبير والمباشر من خلال الكلام المتناقل.

وتم تحويل المستخدمين إلى مسوّقين تابعين للمتجر، معتمداً على مبدأ الثقة بين المتجر والعميل، وهو غاية أي متجر إلكتروني.

السعر الثابت:-

ماذا لو تم تحديد سعر واحد ثابت لجميع المنتجات في المتجر الالكتروني، بغض النظر عن اختلاف المنتجات ونوعها؟
 بالطبع هذا لا يحدث إذا كان الفارق بين أنواع المنتجات كبير (مثلاً: فارق بين قميص وخاتم ذهبي)، ولكن يمكن تطبيق هذه الاستراتيجية ضمن نفس قسم المنتجات (مثلاً: قسم الأحذية الرجالي فقط)).
 ومع هذه الطريقة لن يقع العميل في حالة من الخلط او المقارنة السعرية للمنتج بقدر ما يكون تركيزه على نوعية المنتج ومواصفاته أو مميزاته، لأنه مسبقاً يعرف السعر كونه سعر ثابت لكل المنتجات، وهنا قلت لحظات التفكير والتردد والمقارنة عند اتخاذ قرار الشراء، فمن المعروف ان مقارنة الأسعار هي إحدى أهم خطوات اتخاذ وإنهاء قرار الشراء، وفي نفس الوقت قلت نسب خروج العملاء من المتجر للتسوق أو المقارنة في المتاجر الأخرى.

To Top
Position 11